Btc roulette

اكتشافات غيرت العالم | اهم الابتكارات التي غيرت مجري التاريخ

ماهي اهم الإكتشافات والابتكارات؟

 علي مر القرون إلي وقتنا هذا، أصبحت الحياة تتسهل إلينا بسبب إختراعات البشرية التي ابهرتنا. ونري فيها كل مايُسهل علينا العيش. الي ان وصلنا لمراحل تطور عالية جداً، لذلك نحن نبحث دائماً علي كل مانستخدمة بطرق أسهل وإنتاج أفضل. فإليك في هذا المقال مجموعة من الإكتشافات العظيمة التي طورت مجري التاريخ بالكامل.

اكتشافات غيرت العالم | اهم الابتكارات التي غيرت مجري التاريخ

اهم الإكتشافات في التاريخ

  • الطباعة من زمن بعيد كانت الطباعة عبارة عن الحفر علي ألواح خشب. وكان يتم حفر عليها الحروف والرسومات ، ويتم ختم  الصفحات عليها. ولما عرفوها الصينيون منذ قرون ، كان يستخدمونها برغم أنها كانت بطيئة  ومتعبة ، بسبب ان كل حرف بيُطبع كان يُحفر يدوياً باليد. وكان هذا بيحتاج وقت طويل وفلوس أكتر ، إلي أن جاء يوهانز جوتنبرج الذي كان يعمل جوهرياً ، وكان يكتب الأسماء للعملاء علي الأحجار بسُكب الشمع السائل علي الوثائق ، ثم يتركه الي ان يجف ،ثم يغطس الختم داخل الحبر. بعدها يختم بيه الورق. فكان يفكر بطريقة مهولة ، وكان يسعي الي اختصار الحفر وتسهيل الطباعة علي مدي أوسع. إلي أن وصل لطباعة الكلمات كاملة. ثم بدأت تتطور لغاية ماوصلت إلينا اليوم ، وبالفعل هي حل لعقبات كثيرة بحياتنا.


  • النار بداية اكتشاف النار كانت منذ ٥٠٠٠٠٠ سنة ما قبل الميلاد. وأول من إستخدمها كان انسان بكين ، واستخدمها انسان الهومو بجنوب افريقيا منذ تقريباً ١٤٢٠٠٠٠ سنة ماقبل الميلاد. ومن حوالي ٧٠٠٠ سنة ، وكان يحاول الإنسان قديماً الإستفادة من النار عند حدوث الرعد والبرق والعواصف. فكان يجهز بعض اعواد الخشب والغصون بالكهف ، وخلال إشتعالهما وكان يضيف اي من المواد التي تجعل النار تدوم لفترة اطول مشتعلة. حتي وان توصل إلي أن استخدم الإنسان الحجري ادوات لإشعال النار بواسطة إحتكاك الحجر. واعتمد الإنسان علي نفسة لإشعالها دون الحاجة إلي الطبيعة. ومن بداية ما أُكتشف الإنسان النار ، وتم استخدامها بالطهي والتدفئ ومع كثير من انواع المعادن ، والعديد من الأمور الاخري. بما توصل الأديان الهندوسية بأن النار من العناصر الأساسية المقدسية وبيعتبروها رمز ديني بالإحتفالات ، ولكن الدين الإسلامي به يحزرون العقاب بالنار للمخطئين. فالنار  لها كثير من الإيجابيات وكثير من السلبيات ، كالحوادث والكوارث الناتجة عن الحرائق. فذا الاكتشاف له دور كبير في تقدم وتطور البشرية.


  • الكهرباء بتعتبر من الأشياء اللازمة في حياة كل إنسان ، فإذا انقطعت الكهرباء فسيشعر الإنسان بفقدان أشياء كتيرة حوالية. لذلك بعد أن تم إختراع الكهرباء تغيرت حياة الإنسان كاملة. وبدأت إنتاجية الطاقة الكهربائية في بداية القرن الثامن عشر الميلادي ، عن طريق العالم الفيزيائي أليساندرو فولتا. أنة قد اخترع اول بطارية للكهرباء وكانت بها تيار ثابت من الكهرباء. وبعدها تم تطويرها بإستخدامها كثير من العلماء الي ان تم بناء اول المحطات التي تولد الطاقة الكهربائية. وفي سنة ١٨٣٠ تحول اختراع الكهرباء تحول جذري ، والتي استخدمها الناس في المحركات والتحويلات الكهربائية. وقام أديسون بإكتشاف المصباح الكهربي إلي ان هذا الإختراع غير حياة البشر بالكامل. فإذا لاحظت اليوم يتم استخدام الكهرباء في حوالي جميع وسائل النقل ، فمنها السيارات والقطارات وغيره.. وهذا دليل علي ان بدون الطاقة الكهربائية لن يتنقل الإنسان من مكان إلي أخر بواسطة وسائل النقل. واليوم داخل منازلنا كثير من الأجهزة التي لاتعمل إلا عن طريق استخدام الكهرباء ، ومستقبلاً سيتم التطوير والتقدم لنقط لا نسمع عنها من قبل. وذلك لأن هذة الطاقة مهمة جدا في حياتنا اليومية.


  • اللمبة ( المصباح الكهربائي ) " توماس أديسون " الشخص الذي أخترع المصباح الكهربائى في سنة ١٨٧٩ ، بعد ما مر بكثير من مراحل فشل. لكنة لم ييأس أبداً ، وظل يحاول إلي أن وصل للإختراع العظيم الذي أنار العالم بأكملة. فكانت أمة محتاجة عملية جراحية وكان الوقت في المساء ، فقرر الدكتور أن يأجل العملية الي الصباح حتي تطلع الشمس ، حتي يستطيع انه يفعل هذة العملية. ولكن أديسون بعد هذا الموقف فعلها وقدم للبشرية الإنارة بالمصباح. برغم إنه مر بمحاولات مليئة بالحيرة والتعب والإرهاق ، وقَدر إنه ينفذ اختراعة. وتم تطويرة علي مدار السنين من قبل اشخاص ، حتي وان وصل إلينا اليوم بهذا الشكل المبتكر (اللمبة) المصباح الكهربائي.


  • الحديد بيستخدم من حوالي تقريباً ٥٠٠٠ سنه ، وبيعتبر من أكثر المعادن وِفرة والأرخص في السعر. فالحديد بيكون عبارة عن مادة قابلة للإنصهار وبتكون هشة وصلبة ، فهو يحتوي علي كمية ضئيلة جداً من الكربون. صناعة الحديد تبدأ منذ العصر البرونزي الأوسط وبعدها تم استخدامة في الأسلحة والمعدات. وأكتشفوا الحيثيون الحديد انتاجة بالأفران ، فكان يستخدمون فيها منافخ لضخ الهواء. وبالشرق الأوسط اكتشفوا بان الحديد المطاوع من الممكن انه يتم تحويلة الي منتج اعلي كفائة ، وتسخينه بوعاء بة الفحم النباتي وبعدها غطسة بالمياة او الزيت لحين انه يخمد. وبكدا ينتج عنة طبقة من الصلب وتعرف بسبيكة الحديد. وبعدها بجنوب الهند تم انتاج صلب جودتة عالية ، وذلك بإستخدام صهر الحديد الخام والفحم وبالتالي الزجاج ، لينصهر الحديد ويتم ذيب الكربون. بدأت تنتقل هذة الفكرة الي الصين في القرن الخامس ميلادي. وبدأت تتطور صناعة الحديد من خلال اختراعات المسلمين ، وتم عمل مصانع تنتج المعادن. موجود بالقرأن الكريم سورة كاملة اسمها "الحديد" ، والخلاصة للمفهوم هو ان كان لا يوجد حديد علي كوكب الارض من ملايين السنين ولكن الحديد ظهر علي الأرض من خلال النيازك. وهذا حدث أثناء التكوين لكوكب الأرض. وهذا من الإكتشافات غيرت العالم بالكامل.


  • التليفونات يعتبر "الكسندر جراهام بل" هو مخترع التليفونات ، فكان هدفة بدايتاً أن يسهل الاتصال بين الناس ، ولكن من بعيد. فهو لم يفكر في اختراع هاتف جوال ، ولكن كان يحتاج الي ان ينشئ تلغراف متقدم. ونجح انه ينقل الأصوات من خلال الأسلاك ومن خلال إختراع التليفون. عمل "الكسندر جراهام بل" علي ثلاث انواع من المعدات وهي جهاز التلغراف المتعدد وجهاز التلغراف التحدث بالكهرباء وجهاز فونوتوغراف ، وبدأ أنه يعمل بإجتهاد لمدة سنة كاملة. الي أن وصل بأنه يستطيع صنع نغمة صوت الانسان ، وعبرة من خلال الاسلاك. وفي سنة ١٨٧٦ قدم "الكسندرجراهام بل" إختراعة للهاتف في بوسطن واستمر علي تطوير الاتصال. وتطورت الكثير من الأجهزة المختلفة ، ولكن اختراع وتطور الهاتف لم يتوقف عند "الكسندر جراهام بل". لكن تم تطويرة عبر الزمن علي أيدي علماء الي ان توصلوا لشكل وصورة وإماكنيات الهواتف بهذة الأيام. وبدأت كثير من الشركات في التطوير والإبداع للهاتف إلي ما وصلنا إلية حالياً.


  • الأشعة السينية في سنة ١٨٩٥ اكتشف "ويلهلم كونراد" بالصدفة الأشعة السينية. وهي تحتوي علي موجات الطاقة الكهرومغناطيسية وتمثل أشعة الضوء. توضع علي الجسم وترسل إشعاع بة موجات قصيرة عليه ، فهي تخوض الجسم لكن لا تخوض الكثافة العالية مثل العظم. فهي تمتص الانسجة للجلد والعضلات وبالتالي الدهون وبعدها يظهر العظام ، فتسحب الاشعاع  وتظهر لونها الأبيض ثم تلتقط صورة. فهي تسهل علينا معرفة مكان الألم الصحيح وإظهارة لمعرفة كيفية التعامل معها. وهذا من اهم الابتكارات التي غيرت مجري التاريخ.


  • الكمبيوتر ( الحاسب الألي ) جهاز الكمبيوتر هو جهاز إلكترونياً ، ويعتقد كثير من الناس ان الكمبيوتر ظهر من وقت قريب ولكن هو من قبل ٢٠٠ سنة. فإنه يستقبل البيانات ويقوم بمعالجتها عن طريق المعالج ثم بيتم الظهور علي وحدات الادخال. فهو يحتوي علي العديد من البرامج التي تساعد في تشغيل الصوت والألعاب والفيديوهات. كان أول ظهور للكمبيوتر في أول الأربعينيات ، فكان حجمه ضخم ويوجد به بطئ شديد. وبعد ٥٠ سنة ظهرت تطورات حاسمة من شركة أبل ، وهذة التطورات أدت إلي تقليل حجمه ونقص في السعر وصيانتة. وتوصل " الآن كأي " الي فكرة جهاز الكمبيوتر المحمول وهو مايسمي حالياً باللاب توب ، فإنة سهل علينا طريقة التنقل من مكان إلي اخر بكل سهولة. وتم تطويرة بأعلي الكفائة التي نراه علية اليوم


  • السيارات تطورت وسائل النقل بطرق رهيبة ووصلت الي حد كبير من الإبتكار. وهذا حدث في سنين طويلة إلي ما وصلنا للإمكانيات الموجودة حالياً ، وأصبحت من العناصر الأهم في حياتنا. لأنها جعلتنا ننجز كتير من المهام بأسرع وقت ، ولهذا السبب بدأ يزداد انتاج السيارات. "كارل بنز" هو أول من اخترع  أول سيارة في ألمانيا سنة ١٨٨٥ التي كانت تدور بمحرك جازولين أوتو. ومر بتجارب كثيرة إلي أن وصل للسيارة التي تعمل بالبنزين.


  • الجاذبية الأرضية من حيث معرفة وزن الأجسام فإن لكل كتلة من الأجسام تعرف حجمها عن طريق انجذابها لجاذبية الأرض. فلا يوجد أى حركة او تأثير من غير سبب ، وهبوط أي أجسام ثقيلة تجعلنا نفكر في القوة الجاذبية التي تجذب الأشياء علي حسب وزنها. لكن مثل النار انها تتحرك للأعلي بسبب خفة وزنها. وتثبت لنا نظرية نيوتن عندما وقعت عليه التفاحة وهو جالس تحت الشجرة ، وانه فكر في سبب نزول التفاحة علي الأرض ولو أنها نزلت الي الجوانب او حتي تطفو الي الأعلي. وهذا قد عرف وقتها انه بالفعل هذا ما تجذب الاشياء إليها وعرفت بالجاذبية الأرضية.


  • الحمض النووي سنة ١٩٢٨ اكتشف العالم "جيمس واتسون" الحمض النووي ( DNA ) ، وهو من أفضل العلماء بالولايات المتحدة الأمريكية. فإن له من المؤلفات الطبية كثير ، فكان لدية أفكار كثيرة وتجارب. ومن أحد أفكارة التي أثارت جدلاً عندما قال : " أن الناس أصحاب الجلد الأسود أقل ذكاءاً من الناس الذين يملكون اللون الأبيض ". ومن أهم أكتشافاتة والتي غيرت العالم وأثرت علية بشكل كبير وهو الحمض النووي " DNA ". حصل علي جائزة نوبل في الطب سنة ١٩٥٣. فهو له ٢٢ درجة علمية في مختلف المعاهد والجامعات الطبية .


  • العجلة إختراع إبداعي في حد ذاتة فهي لها أهمية كبيرة في حياة الإنسان. إستخدامها للتنقل من أكثر الفائدة التي تعم علي أي شخص يستخدمها ، فإنها قد تختصر عليك طريق طويل في وقت قصير بدون خسارة البنزين او الغاز او السولار وغيرة. حيث أن العجلة من الممكن سهولة التنقل بها بحمولات ثقيلة علي الإنسان ، فكان الإنسان قبل ذلك يحمل الحمولات الثقيلة علي ألواح الخشب أو بإستخدام الحيوانات للمساعدة. ويعتبر أول شخص حصل علي براءة الإختراع لعجلة المياة الجوفية هو "جيمس ماكومب". فهي بالفعل تولد الطاقة الكهرومائية. مرت السنين والشهور والأيام وتطورت العجلة إلي حد كبير جداً من التطور إلي يومنا هذا ، فهي حصلت علي الكفائة العالية بفضل كثير من المطورين. وأصبحت ذات عمر أطول وأخف من أي وسيلة تنقل أخري بسبب أن عالمنا يتطور سريعاً.


  • البنسلين يعتبر البنسلين هو المضاد الحيوي الأول في التاريخ ومضاد للبكتيريا ، فهو يستخرج من فطر البنسيليوم. "إلكسندر فليمنج" هو مكتشفه سنة ١٩٢٨ ، وهو يستخدم بالتناول بالفم او عن طريق الإستخدام بالحقن ومضادات البنسلين. يتم استخدم لعلاج الإلتهابات التي تتسبب نتيجة البكتيريا الحساسة ، وأيضاً تستخدم لإلتهابات الأذن وللمعدة والكلي ولجيوب الأنف وأيضاً لإلتهاب الرئة وإلتهابات السحايا والسيلان وإلتهابات في الدم.


  • أعواد الكبريت " مشط الكبريت " سنة ١٨٢٦ ميلادى العالم "جون والكر" البريطاني قام بإكتشاف مشط الكبريت بالصدفة. كان يضع علي أعواد الخشب بعض من المواد الكيميائية ليخلط مجموعة من المواد مع بعضها ، فعندما جاء ليذيلها قامت بإشتعال النار ، ومن وقت هذة التجربة التي كان والكر لم يحضر لها أي ترتيب بدأ يشهرها ويسوق إلي الفكرة بنطاق واسع. فهذا الإختراع أفاد الناس كثيراً وبسط عليهم إشعال النار. وبدأ تطوير الفكرة إلي انابيب صغيرة من الغاز وإلصاق الشرارة القصيرة لديها فتشتعل سريعاً وإختصار بعض الوقت. وهذا من الأختراعات العظيمة والمفيدة جداً للناس جميعاً.


  • مادة البلاستيك زمان في العصور القديمة كانت كلاً من الأدوات والمنتجات تصنع من جلود الحيوانات والخشب أو المعادن. ولكن ظهر استخدام مادة البلاستيك منذ ٣٠٠ سنة ، حالياً يستخدم بالعالم كله. فقد تطورت الصناعات البلاستيكية المختلفة بأعلي كفاءة وتم بالفعل الإبتكار بطرق تصنيع جديدة ، وهذا لأنه مقاوم جيد للحرارة. فمعظم البلاستيك يتم إنتاجة من النفط الخام وهو يعتبر من المواد الطبيعية.


  • الزجاج يعتبر الزجاج في عصرنا الحالي من أكثر العناصر إستخداماً في كثير من الصناعات الملموسة. إنة يعتبر من أكثر الأشياء الموجودة بجميع منازلنا مثل الشبابيك او الكاسات او الأطباق وغيرة. هو من أكثر الأشياء التي عليها أكثر طلباً بالعالم كله ، برغم أنها في البداية كانت تعتبر من السلع الفاخرة ولا يوجد كثير من الناس تحمل تكلفتها. وأول من إستخدم الزجاج هم الرومان وكانوا يستخدموة في الإحتياجات المعمارية. أكثر دولة اشتهرت بها صناعة الزجاج وهي دولة مصر  ويوجد بها اقدم عينات الزجاج وهي من ٢٠٠٠ سنة قبل الميلاد. فكان من اقدم الصناعات المحتوية علي الزجاج وهي الخزف المتزخرف ، فإن الزجاج يمر بعديد من المراحل حتي وإن يصل إلينا اليوم بهذا شكله. صناعة الزجاج تعتمد علي درجة حرارة عالية حتي يستُطاع تشكيلة علي حسب الرغبة. ويتكون الزجاج من الجير والصودا والرمل.


  • الإنترنت هو من أقوي الإختراعات التي جعلت العالم كلة قرية صغيرة جدا من حيث التواصل بين الناس والعمل والاستكشافات. يعتبر الإنترنت التغير الجذري في مجتمعنا حالياً. الإنترنت ليس مخترعة شخص واحد فقط ، ولكن كثير من المهندسين والمبرمجين الذين قاموا بتطوير هذا النظام الملهم حقيقياً في عالمنا الحالي.

وبكدا نكون وصلنا الي نهاية المقال ..


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -